وكالة صدى نيوز الاخبارية
Image default
المقالات السياسية

بعد مقتل جورج فلويد .. أصداء الاحتجاجات الأمريكية تبلغ أستراليا

شهدت العاصمة الاسترالية “سيدني” خروج تظاهرات تحمل لافتات وشعارات احتجاجية على مقتل المواطن الأمريكي جورج فلويد على يد أحد عناصر الشرطة الأمريكية.

وخرجت هذه التظاهرات تضامنًا مع مثيلاتها في الولايات المتحدة، حيث خرج المواطنون الأمريكيون وتظاهروا أمام البيت الأبيض منددين بمقتل فلويد،

معتبرين أن ذلك اعتداء على حقوق المواطنين السود، وإعلاناً للعنصرية من جديد.

وخرج الأستراليون في هذه الاحتجاجات وهم يذكرون حادثة مشابهة لمقتل فلويد،

وكان مواطناً أستراليا ً أسمر البشرة يدعى ( ديفيد دونغاي )، قُتل على يد بعض عناصر الشرطة الأسترالية.

وكان اللافتات تحمل كثير من العبارات الرافضة للعنصرية ضد السود وتحترم حقوقهم في الحياة،

وأنهم هم أول من سكن الولايات المتحدة وأستراليا قبل هجرة البيض،

ومن أمثلة بعض العبارات

  • “حياة السود تهم”
  • “صمت البيض عنف”
  • “نراكم نسمعكم نقف معكم”

وكذلك العبارة الشهيرة “لا أستطيع التنفس”،

وهي العبارة التي رددها كل من فلويد ودونغاي قبل وفاتهما وهما مكبلين بواسطة عناصر الشرطة.

وامتدت التظاهرات والاحتجاجات في مدينة سيدني ابتداءً من منطقة هايد بارك،

مروراً بمنطقة برلمان نيو ساوث ويلز، وحتى مقر القنصلية الأمريكية في المدينة.

وشهدت مدينة أسترالية أخرى تظاهرات واحتجاجات مشابهة،

وهي مدينة بيرث الواقعة غرب أستراليا، فيما يرى محللون أن موجة الاحتجاجات ستمتد وتشمل مناطق ومدن أخرى في أستراليا.

ويرى هؤلاء المحللون أن ما جرى من قتل فلويد يعد فرصة للضغط على الحكومتين الأسترالية والأمريكية للتقليل من الظلم الواقع على السود وتقليل اعتقالاتهم ووضعهم في السجون،

الأمر الذي يؤدي إلى وفاة الكثير منهم داخل السجون.

وتذكر ليندا بورني، وهي باحثة أسترالية في حقوق السكان الأصليين من السود،

أن هناك أكثر من ٤٠٠ شخص من السود من السكان الأصليين لقوا حتفهم بسبب التعنت الواقع عليهم في الاعتقالات وسجون الشرطة.

وأشارت بورني إلى أن ما يثير القلق هو مع كثرة هذه الاعتقالات، أصبح السود من السكان الأصليين يمثلون ما نسبته ٢ بالمئة،

في حين تقترب النسبة من حوالي ٣٠ بالمئة داخل السجون والمعتقلات.

وتأتي هذه الاحتجاجات الأسترالية بعد موجة من الاحتجاجات ملأت الشوارع المحيطة بالبيت الأبيض وكذلك مواقع التواصل الاجتماعي بعد مقتل جورج فلويد.

مقالات ذات صلة

كورونا … تضاعف وزيادة المعاناة للشعب الإفريقى بعد فيروس كورونا

Marwan Mohamed

فيروس كورونا . هل الصين المسئولة عن خسائر كوفيد – 19؟

Marwan Mohamed

الاستعلام عن المخالفات المرورية برقم اللوحة عبر موقع أبشر الإلكتروني

Amera Salem

اكتب تعليق

وكالة صدى نيوز الاخبارية تتصل عن طريق الكوكيز لتطوير خدماتها لكي تقدم لك أفضل تجربة قبول اقرأ المزيد من سياسة الخصوصية