وكالة صدى نيوز الاخبارية
Image default
الطب و الصحة

الطاعون الدبلي يعود ثانية مع احتمال تفشيه..

في إقليم  منغوليا الداخلي تم رصد مريض أصيب بالعدوى في مدينة بيان نور، والتي أشارت إلى احتمالية وجوده داخل بؤرة مرض الطاعون الدبلي، ولكن تم الإعلان عن استقرار حالته الآن.

كما تم نقل رجل آخر إلى المستشفى يوم السبت بسبب الاشتباه بإصابته بمرض الطاعون الدبلي، ومن ثم قامت الصين برفع مستوى الخطورة إلى المستوى الثالث خوفًا من تفشي المرض.

قد نتج عن ذلك قيام السلطات الصينية بحجب اصطياد أو تناول الحيوانات البرية.

ما هو الطاعون؟

هو عدوى بكتيرية تنشأ في القوراض، وتساهم البراغيث -حاملة المرض- في نشر تلك العدوى عن طريق لدغ الأشخاص أو الكائنات، وينتقل كذلك حين الاحتكاك مباشرة مع الحيوانات المصابة، وينتشر أحد أنواع الطاعون الدبلي في رذاذ المريض الذي ينتشر في الهواء، وتنشأ العدوى بسبب بكتيريا اليرسينا.

عُرف الطاعون الدبلي قديمًا بالموت الأسود؛ وذلك لتفشيه في القرون الوسطى تفشيًا ضخمًا حيث استطاع أن يخفي حضارات كاملة، إذ بلغ في إحدى المراحل قدرته على قتل نصف سكان أوروبا خلال أربع سنوات.

ينقسم الطاعون إلى ثلاثة أنواع، وكل نوعٍ له أعراضه…

  • الطاعون الدبلي.

وهو النوع الذي انتشر مؤخراً في إقليم منغوليا، وهو أكثر الأنواع شيوعًا.

تنتشر العدوى في الجهاز الليمفاوي للمريض حتى تستطيع العدوى الوصول لأقرب عقدة ليمفاوية مما ينتج عن ذلك تورم تلك العقدة، ويسمى تورم العقد بالدبل، والتي تظهر عادة في حجم بيضة الدجاج، وبمجرد لمسها يشعر المريض بالألم.

تظهر تلك الدبل عادة في الرقبة أو أعلى الفخذ أو تحت الإبطينقد يصاحب ذلك النوع من الطاعون أعراض مثل: الحمى والقشعريرة والصداع والتعب الشديد.

يتم تشخيص هذا النوع من خلال سحب عينة من السائل الموجود في الدبل.

  • الطاعون الدموي (مرض إنتاج الدم):

يحدث نتيجة لتكاثر البكتيريا داخل دم المريض، ويعد أندر أنواع الطاعون، ولكن أكثرها فتكًا بالمريض وخاصة حين لا تتم معالجته.

يعد هذا النوع عادة مرحلة من مراحل تطور العدوى داخل الجسم،

فقد يصاب بالطاعون الدبلي أولًا ثم يستمر ليصل إلى هذا النوع.

تتشابه أعراضه أعراض الطاعون الدبلي، إلا أن هذا النوع يكثر فيه الإصابة بالغنغرينا ونزيف الفم،

ويتم عادة أخذ عينة من الدم لدراستها وتشخيص الحالة.

  • الطاعون الرئوي:

لا ينتشر بكثرة، إلا أنه يعد خطيرًا أيضًا؛ حيث ينتشر في الهواء من رذاذ المريض نتيجة للسعال.

ونتيجة لإصابة العدوى الرئتين، يتم تدمير الجهاز التنفسي عقب أيام قليلة من بداية ظهور الأعراض، وتظهر معظم الأعراض كالتالي:

* صعوبة في التنفس.

* السعال.

* الحمى.

* ألم الصدر.

يتم التشخيص من خلال سحب عينة من المخاط أو السائل الموجود في المجرى الهوائي،

ويقتصر العلاج على تناول أدوية المضاد الحيوية الفعالة، مثل السيبروفلوكساسين.

قد يهمك أيضًا:

فيروس وشبحًا جديدًا يظهر في الساحة غير فيروس كورونا.

لقاح بريطاني “رخيص الثمن” لعلاج كورونا.

مقالات ذات صلة

تفاصيل عملية تجميل الأنف

جود عبد الله

تقسيم عضلات البطن

جود عبد الله

العراق: انخفاض أعداد الإصابة بكورونا عن أمس الخميس

أسامة نبيل

اكتب تعليق

وكالة صدى نيوز الاخبارية تتصل عن طريق الكوكيز لتطوير خدماتها لكي تقدم لك أفضل تجربة قبول اقرأ المزيد من سياسة الخصوصية