وكالة صدى نيوز الاخبارية
Image default
الطب و الصحة

عملية تصغير الثدي

لمحة عن العملية

تصغير الثدي : إجراء جراحي تجميلي تلجأ له بعض النساء والرجال أيضًا لتصغير حجم أثدائهم بحيث تبدو أكثر تناسقًا مع أجسامهم.

غالبًا ما تتضمّن العمليّة اللجوء لجراح التجميل للتخلُّص من بعض أنسجة الثدي، الأنسجة الغُديّة، الدهون إضافة إلى الجلد الزائد في الثدي.

تُعتبَر جراحة تصغير الثدي من العمليّات التي تتضمّن نتائج مُرضية للأشخاص الذين اتّخذوا قرارًا بإجراء هذا النوع من العمليّات التجميليّة.

من هم المٌرشَحون لإجراءها

إذا كنت ترغب في

  • الحصول على ثَديَين مُتناسقين بشكل أكبر مع الحجم الكُلّي للجسم.
  • تحسين شكل الجسم ورَفع مستوى الثقة بالنفس.
  • رفع مستوى القُدرة على المشاركة في مختلف المُنافسات الرياضيّة.
  • التخلُّص من الألَم في الرقبة أو الظَهر بسبب ارتفاع حجم الثَديَين.
  • التخلُّص من تضخُّم الثديَين لدى بعض الرجال.

الفحوصات اللازمة قبل العملية

  • التاريخ المرضى السابق للشخص وعائلته.
  • فحص الثَديين وقياس حجمهما وربمّا التقاط بعض الصُور لمقارنتها مع النتائج بعد العملية.
  • تصوير الثدي إشعاعيًّا mammogram.
  • فحوصات الدم CBC.
  • الفحوصات الكيميائيّة الشاملة.
  • فحوصات وظائف الكبد والكُلى.
  • فحص البَول.
  • فحص كهربيّة القلب EKG.
  • تصوير منطقة الصدر بالأشعّة السينيّة x-ray.
  • يُمكن أن يطلب الجرّاح بعض الفحوصات الأُخرى تِبعًا لحالة المريض

المضاعفات المحتملة

  • فقدان الإحساس بمنطقة الحلمة من الثدي أو بالهالة المُحيطة بها.
  • التفاعل التحسُّسي مع المُخدّر.
  • الإصابة بالتهاب أو عدوى.
  • الشعور بألَم.
  • صعوبة الإرضاع وأحيانًا فقدان القدرة بشكل كامل.
  • كَدمات على الجلد.
  • عدم تماثُل حجم الثَديَين قد يستدعي إعادة إجراء العمليّة لإصلاح الخلَل.
  • ظهور نُدوب على الجلد.

من الإستعداد للعملية إلى مرحلة التعافي

قبل العملية

  • الامتناع عن التدخين لما يُقارب الأُسبوعين قبل العملية.
  • تحسين فُرص الشفاء والاتئام.
  • إيقاف أدوية السيولة مثل الأسبرين، مُضادّات الالتهاب أو المكمّلات الغذائيّة العُشبيّة.

أثناء العملية

يبدأ الجرّاح العمليّة بعد التخدير من خلال الخطوات الآتية:

  • إجراء شّق حول حلَمة الثدي ثمّ نزولًا باتّجاه أسفل الثدي.
  • إزالة الدهون، الأنسجة والجلد لتصغير حجم الثدي.
  • وَضع أنابيب تصريف لإزالة الدم والسوائل المُتراكمة في مكان الشّق.
  • إعادة تشكيل الثدي قبل إغلاق الشّق، وتثبيت حلَمة الثدي في موقعها الصحيح .
  • إغلاق الشّق ولّفه بقطعة من الشاش أو بضمّادات طبيّة.

بعد العملية

  • غالبًا ما يشعر المريض بعد العمليّة لمدّة أُسبوع ببعض الألَم خصوصًا عند الضغط على الثَديَين.
  • انتفاخ وتكدٌم الثديين وهو أمر طبيعى بعد العمليّة.
  • يُوصي الجراح ببعض أنواع المُسكّنات والمُضادّات الحيويّة وإلى ارتداء حمّالة صدر مرنة ضاغطة لتخفيف حدّة الألَم.
  • تبقى بعض الأنابيب مُتّصلة بالثّديَين تحت الذراع لتصريف الدم والسوائل، تُزال بعد فترة تِبعًا لموعد المُراجعة مع الجراح وقد يتضمن أيضاً إزالة الغُرَز في حال كانت غير قابلة للإمتصاص.

مرحلة التعافي

  • لا يستطيع المريض خلال الفترة الأُولى بعد جراحة تصغير الثدي من العودة لممارسة حياته الطبيعيّة، إذ إنّ بعض العادات الاعتياديّة قد تزيد من فترة الشفاء وتُبطّئها، لِذا يجب التقيُّد بتعليمات الطبيب من خلال عدم القيام بأي من الأنشطة الجسديّة لمدّة تُقارب الشهر وتجنُّب رفع أي أحمال ثقيلة أو ارتداء حمّالات الصّدر الضيّقة خلال هذه الفترة.
  • عادةً ما يقوم الجرّاح التجميلي بشرح كيفيّة اعتناء المريض الصحيحة بصحّته خلال فترة التعافي بعد عمليّة تصغير الثدي، إضافة إلى وصف مجموعة من الأدوية المسكّنة والمُضادات الحيويّة والمراهم التي تُستخدَم موضعيًا على أماكن الشقوق، يُمكن أن يلحَظ المريض بعض النُدوب على الثَديَين والتي غالبًا ما تزول مع مرور الوقت.

التثدي عند الرجال

مقالات ذات صلة

أطقم الأسنان

جود عبد الله

تحويل مسار المعدة ” تكميم المعدة “

جود عبد الله

معلومات حول عملية جراحة الأعصاب

جود عبد الله

اكتب تعليق

وكالة صدى نيوز الاخبارية تتصل عن طريق الكوكيز لتطوير خدماتها لكي تقدم لك أفضل تجربة قبول اقرأ المزيد من سياسة الخصوصية