وكالة صدى نيوز الاخبارية
Image default
الطب و الصحة

تقسيم عضلات البطن

لمحة عن العملية

تعتمد عملية تقسيم عضلات البطن على شفط طبقة الدهون الرقيقة (السطحيّة) الموجودة أعلى هذه العضلات أو بينها، ما يُتيح ظهورها بشكل بارز لتعطي قِوامًا رشيق لمنطقة البطن، يُوحي بالقوة والصلابة.

تستهدف إعادة تشكيل عضلات البطن بحيث تبدو أكثر وضوحًا ما يُعطي منطقة البطن مظهرًا أكثر رشاقة، ويمكن إعادة تشكيل العضلات لتبدو إمّا بارزة بشكلٍ واضح أو أقل قليلًا بحواف دائريّة نوعًا، وهو يعود لِما يُفضّله الشخص نفسه.

تنتشر عملية تقسيم عضلات البطن للرجال بنسبة أعلى منها للنساء، إذ يرغب العديد من الرجال بالحصول على بطنٍ مُسطّح ذو عضلات بارزة. 

من هم المٌرشَحون لإجراءها ؟

  • الراغبون من الرجال أو النساء فى الخضوع لعملية تقسيم عضلات البطن بغرض الحصول على مظهر رشيق ورياضي من خلال العضلات المقسّمة في البطن؛ وذلك بعد فشل التمارين الرياضيّة والحميات الغذائيّة في تحقيق ذلك.
  • تجدُر الإشارة إلى أنّ الحصول على عضلات واضحة المعالم ليس بالأمر السهل تحقيقه، إذ قد تلعب الكثير من العوامل (مثل العامل الجيني) دورًا في إعاقة تقسيم عضلات البطن بالشكل المطلوب عبر الوسائل الطبيعيّة، ممّا يجعل خِيار العمليّة الجراحيّة هو الأفضل.

الفحوصات اللازمة قبل العملية

  • معرفة مؤشر كتلة الجسم BMI، وهو يُمثّل كتلة الجسم (كغم) مقسومة على مُربّع الطول (م2).
  • التحقُّق من تاريخ الخضوع لعمليّات شفط دهون سابقة.
  • تقييم التركيب التشريحي لعضلات البطن.
  • يمكن أن يطلب اختصاصي جراحة التجميل إجراء فحوصات معيّنة وفق ما تقتضيه الحالة.

المُضاعفات المحتملة

  • عدم تماثل أو انتظام عضلات البطن بعد العمليّة.
  • تجمُّع السوائل تحت الجلد.
  • فرط التصبُّغ على الجلد في منطقة البطن.
  • الالتهابات.
  • تلف في العضلات والأعصاب في موقع العملية.

من الإستعداد للعملية إلى مرحلة التعافي

1- قبل العملية

  • الامتناع عن التدخين قبل العملية بحوالى أسبوع.
  • التوقف عن تناول أدوية السيولة.

2- أثناء العملية

  • رسم خطوط على الجلد تُبيّن حدود العضلات التي سيتّم تقسيمها (المستقيمة البطنيّة).
  • تخدير المريض (مخدّر عام).
  • إدخال “كانيولا” لشفط طبقة الدهون السطحيّة أسفل الجلد (بين العضلات) في المناطق المُنتقاة.
  • إغلاق الشقوق وتغطيتها أو تركها مفتوحة حسب الحالة، وفي حال كان تصريف السوائل عاليًا قد تُوضع أنابيب لمنع تراكم السوائل.

3- بعد العملية

  • قد يعانى المريض من الآلام، لكن من الممكن التغلب عليه ببعض المسكنات بمعرفة الطبيب المختص.
  • يُمكن للمريض مغادرة المستشفى للمنزل في ذات اليوم، إذ يُنصَح بالراحة لمدّة 4 أيام تقريبًا بعدها تُستأنف الحياة الاعتياديّة بشكلٍ طبيعيّ.

4- مرحلة التعافي

يُنصَح المريض بمجموعة من النصائح والتعليمات في الفترة التالية لعملية تقسيم عضلات البطن
  • ارتداء مشّد على البطن لفترة تُقارب الأسبوعين (أو حسب ما يُقرّره الاختصاصي)، إذ غالبًا ما يُنصَح بارتدائِها طِوال الوقت في الفترة الأُولى (2 أسبوع تقريبًا) ثم يتّم الاستغناء عنها بشكل جزئيبعد لإنقضاء هذه الفترة.
  • المشي.
  • شُرب السوائل بكثرة.
  • اتبّاع نظام غذائي صحّي.
  • إجراء تمرينات خفيفة (بناءً على توصيات الاختصاصي) بعد ما يُقارب أُسبوعين، والابتعاد عن أي تمرينات شاقّة أو مُجهدة لِما لا يقل عن 4 أسابيع.

تستطيع الاطلاع على المزيد من الأخبار الصحية في قسم الصحة و الطب

مقالات ذات صلة

ابتسامة هوليوود

جود عبد الله

فيروس وشبحًا جديدًا يظهر في الساحة غير فيروس كورونا

Marwan Mohamed

الغدة الدرقية النشطة أعراضها ومعلومات هامة جدا

أحمد عبد الهادي

تعليق واحد

اكتب تعليق

وكالة صدى نيوز الاخبارية تتصل عن طريق الكوكيز لتطوير خدماتها لكي تقدم لك أفضل تجربة قبول اقرأ المزيد من سياسة الخصوصية