وكالة صدى نيوز الاخبارية
Image default
الطب و الصحة

فيروس وشبحًا جديدًا يظهر في الساحة غير فيروس كورونا

في الولايات المتحدة الأمريكية تم اكتشاف مرضًا آخر غير فيروس كورونا، وبالأخص فلوريدا، وتم التأكيد على أول حالة مصابة بمرض تم التعارف عليه منذ القرن الماضي بما يعرف ب”النيجلرية الدجاجية”.

تعد العدوى تلك أشد فتكًا من المتربع على عرش العالم حالياً وهو فيروس كورونا، إذ أنها تقوم بإتلاف الأنسجة وتستطيع القضاء على الفرد في خلال أسبوع واحد فقط.

وآخر حديث سمعناه عن هذه العدوى في فلوريدا كان في عام 1962 بعد أن تم تسجيل 37 حالة فقط تعرضت للإصابة.

ولكن ما هو فيروس أو عدوى النيجلرية الدجاجية ؟

تعد عدوى النيجلرية الدجاجية عدوى نادرة مميتة عادة ما تصيب أنسجة الدماغ،

وتنتج تلك العدوى نتيجة لدخول الأميبيا من خلال الأنف مارة بالأعصاب حتى تنتهي مرحلتها عند أنسجة الدماغ.

وعادة ما يتم الإصابة بتلك العدوى نتيجة لتواجد الأميبا  في المياه العذبة الدافئة المتواجدة في البحيرات والأنهار،

وتعد فلوريدا غنية بتلك المصادر المائية، ونتج عن ذلك تحذير من السلطات الحكومية تجاه المواطنين بتجنب المياه الدافئة العذبة،

وكذلك تجنب السباحة في تلك المناطق بقدر الإمكان حتى لا تنتشر العدوى القاتلة بين المواطنين والتي تُعد أكثر فتكًا من فيروس كورونا.

أعراض فيروس أو عدوى النيجلرية الدجاجية

ينتج عن تلك العدوى ما يسمى بالتهاب السحايا الأميبي الأولي، والذي ينتج عنه تلف وتدمير أنسجة المخ،

وفي فترة متراوحة أقصاها خمسة عشر يومًا تظهر أعراض تلك العدوى على المريض، والتي تتضمن:

  • صداع قوي.
  • الإحساس بالنعاس.
  • وفقدان التوازن.
  • الغثيان.
  • الحمى.
  • الهلاوس.

وقد نجد أن معظم أعراض تلك العدوى منتشرة بين غيرها،

ولذلك يتم إجراء الفحوص اللازمة للـتأكيد على الحالة، مثل التصوير بالرنين المغناطيسي الذي يستطيع أن يكشف عن وجود أي ورم في الدماغ.

علاج فيروس أو عدوى النيجلرية الدجاجية:

ومع التشخيص المبكر للحالة، يتم العلاج بدواء مضادٍ للفطريات يدعى أمفوتيرسين،

ولكن بالرغم من ذلك، عادة ما تتسبب العدوى في الوفاة قبل العلاج.

ولكن بالرغم من كونها عدوى فتاكة إلا أنها لم تصب إلا القليل منذ تشخيصها،

بالإضافة أنها لا تنتقل بين الأشخاص، ولا تتواجد الأميبا كذلك في الأماكن المائية التي يتم تنظيفها وتطهيرها خاصة في فصل الصيف.

طرق الوقاية:

تقوم السلطات الحكومية ومراكز مكافحة الأمراض بنشر ما يتم الأخذ به للوقاية من تلك العدوى،

فيطلبون من المواطنين تجنب السباحة في البحيرات العذبة وكذلك الأنهار،

وفي حالة الضورة يتم غلق الأنف حتى لا يفتح الطريق لمرور الأميبا من خلاله.

مقالات ذات صلة

احتشاء عضلة القلب وأهم عوامل الخطورة المؤدية إليه

أحمد عبد الهادي

كل ما تريد معرفته عن بوتوكس المعدة

جود عبد الله

تحويل مسار المعدة ” تكميم المعدة “

جود عبد الله

تعليق واحد

الطاعون الدبلي يعود ثانية مع احتمال تفشيه.. | وكالة صدى نيوز الاخبارية 10/07/2020 at 2:53 م

[…] فيروس وشبحًا جديدًا يظهر في الساحة غير فيروس كورونا. […]

رد

اكتب تعليق

وكالة صدى نيوز الاخبارية تتصل عن طريق الكوكيز لتطوير خدماتها لكي تقدم لك أفضل تجربة قبول اقرأ المزيد من سياسة الخصوصية